تاريخ كلية التربية الإسلامية في بيهاتش Ispis E-mail
Obavijesti - Obavijesti

تاريخ كلية التربية الإسلامية في بيهاتش
(بين 1995 – 2015م)

بيهاتش في 2016م

تقع مدينة بيهاتش (Bihać) شمال غربي البوسنة والهرسك؛ وهي عاصمة إقليم أونسكو سانسكي (Unsko-sanski kanton). عددُ سكان المدينة يفوق 60 ألف نسمة، معظمهم مسلمون، وعدد سكان الإقليم حوالي 300 ألف نسمة، ويمثل المسلمون نسبة 90% من سكانه.

Tarih_01.jpg

(موقع مدينة بيهاتش الجغرافي)

 

تأسيس أكاديمية التربية الإسلامية

تأسَّست أكاديمية التربية الإسلامية في بيهاتش بتاريخ 23/12/1995م، الموافق لــ 1/8/1416هـ، بقرار من مشيخة الجماعة الإسلامية في البوسنة الهرسك. وقد كان تأسيس الأكاديمية باسم "أكاديمية التربية الإسلامية" على أنها معهدٌ عالٍ، وكان الهدف الأساسي من تأسيسها إعداد كوادر لتدريس مادة التربية الإسلامية في المدارس الابتدائية والثانوية الحكومية.

بدأ التدريس بالأكاديمية في شهر أكتوبر من عام 1996م. كان التدريس في الأيام الأولى من التأسيس يقتصر على سنتين (أربعة فصول)، والحاصل على هذه الشهادة  يصبحُ متخصّصاً في تدريس مادة التربية الإسلامية في المدارس الابتدائية الحكومية.

اعتباراً من العام الدراسي 2004/2005م، تحوّل التعليم في الأكاديمية إلى الدرجة التعليمية السَّابعة، وأصبحت الدراسة فيها ثلاث سنوات (ستة فصول)،  فصار الحاصل على شهادة الكلية أستاذاً لمادة التربية الإسلامية في المدارس الثانوية الحكومية.

كانت الأكاديمية إحدى الكليات المؤسِّسة لجامعة بيهاتش؛ التي أُسست عام 1997م، وقد أبرمتْ "أكاديمية التربية الإسلامية" بتاريخ 20/7/1997م، اتفاقاً يقضي بالانضمام إلى جامعة بيهاتش، وقد أكد ذلك البرلمان الإقليمي في العام نفسه وأصبحت الأكاديمية عضواً  في جامعة بيهاتش، تحظى بجميع الحقوق والواجبات مثل أي كلية أخرى.

تحول اسم الأكاديمية إلى الكلية

في عام 2005م، أصدر مجلس نوَّاب الجماعة الإسلامية في البوسنة والهرسك، قراراً يقضي تحويل مدَّة الدراسة في الكلية من سنتين إلى ثلاث سنوات (ستة فصول)، وتمَّ تنظيمها وفق مبادئ نظام بولونيا التعليمي (3+2+3) مع نظام درجات ECTS، وفي العام الذي يليه؛ (أي عام 2006م)، أصدر مجلس نوَّاب الجماعة الإسلامية في البوسنة والهرسك، قراراً آخر يقضي بتغيير اسم الأكاديمية لتحمل اسم "كلية التربية الإسلامية".

رغبةً في رفع مستوى الطلاب التعليمي، ومجاراة تغيرات النظام التعليمي، تمَّ في بداية العام الدراسي 2015/2016م، زيادة مدَّة التعليم في مرحلة "الليسانس" لتصل إلى أربع سنوات أو ثمانية فصول، حتى يتسنى لطلاب كليتنا تولّي تدريس مادة التربية الإسلامية في المدارس الثانوية.

بهدف تحقيق النمو المخطّط، ونزولاً عند رغبة الخريجين بمتابعة الدراسة، فإنَّ الكلية بدأت في العام الدراسي 2009/2010م، بتسجيل الدفعة الأولى من طلاب الماجستير، وفي العام الدراسي 2012/2013م، تمَّ تسجيل الدفعة الثانية من المرحلة الدراسية نفسها.

بهدف تقديم خدمات نوعية للمجتمع، ومحاولة معالجة المشاكل الاجتماعية الكثيرة، فتحت الكلية في العام الدراسي 2012/2013م باب تسجيل الطلاب في القسم الجديد؛ الذي يحمل اسم "قسم التربية الاجتماعية والرعاية الروحية" في مرحلة "الليسانس"، حيث سَتُتَاح لخريجي هذا القسم فرصة العمل في المستشفيات والسجون ودور رعاية المسنين والمعاقين ومراكز علاج وتأهيل مدمني المخدرات، وقد لقي هذا القسم ترحيباً كبيراً في أواسط المجتمع البوسنوي.

المشلكة الأولى التى واجهتها الكلية عند تأسيسها، هي توفير مكان ملائم لإلقاء المحاضرات والتدريس. كان الحلّ المؤقت في  المدَّة الأولى هو إقامة المحاضرات في دار للإفتاء لمنطقة بيهاتش، ولكن مع ازدياد عدد الطلاب والنشاطات المختلفة، ظهرت الحاجة الملحة إلى مبنى مستقل يلبّي احتياجات الكلية.

من خلال المحادثات مع الهيئة السعودية العليا لمساعدة مسلمي البوسنة والهرسك، تمَّ الاتفاق على تمويل الهيئة لمبنى الكلية، وشُرع بالعمل لتنفيذ ذلك المشروع المبارك عام 1998م.

لقد كان هناك أكثر من دافع لاختيار مدينة بيهاتش لإقامة مثل هذا المشروع، منها: بُعْدُ بيهاتش الجغرافي عن سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك وعزلها طوال مرحلة الشيوعية، إضافة إلى الشجاعة التي اشتهر بها أبناء هذه المنطقة خلال حرب الإبادة السَّابقة التي تعرّض لها المسلمون في البوسنة والهرسك. وقد سمحت بلدية بيهاتش بالبناء على الأرض مساحتها عشرة آلاف متر مربع.

بحمد الله وفضله، تمَّ البناء، وافتتح المبنى افتتاحاً رسمياً بتاريخ 19/9/2000م، وحضر الافتتاح جمعٌ غفير، وكان من بينهم المدير العام للهيئة السعودية العليا لمساعدة مسلمي البوسنة والهرسك؛ الشيخ ناصر بن عبد الرحمن السعيد، ووزير تعليم البنات في المملكة العربية السعودية الشيخ علي بن مرشد المرشد، وفضيلة الشيخ صالح السحيباني، وفضيلة الشيخ سعود الرّشود، ورئيس منطقة بيهاتش، ورئيس الحكومة الإقليمية، ووزيرة التعليم الإقليمية، وشخصيات دينية وسياسية وإعلامية، وعددٌ كبيرٌ من المواطنين ووسائل الإعلام.

Tarih_02.jpg

(صورة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حفظه الله)

تمَّ بناء مبنى الكلية بتمويل من الهيئة السعودية العليا لمساعدة مسلمي البوسنة والهرسك. وساهم الكثيرون في إقامة هذا المبنى الرائع، ولقد كان الباع الأطول في ذلك، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حفظه الله، وجزاه عن المسلمين خير الجزاء.

لم ينسَ ولم يتنكر القائمون على الكلية لهذا الجميل، فسارعوا وقرَّروا أن يحمل مبنى الكلية اسم مبنى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وهي بلا شكَّ لفتة جميلة.

يحتوي المبنى على سكن داخلي للطلاب والطالبات يتسع لـ 130 طالباً. ولا يقتصر السكن الداخلي للطلاب على طلاب الكلية فحسب، وإنَّما هناك طلاّب من كليات أخرى تابعة لجامعة بيهاتش.

تبلغ مساحة المبنى الداخلية حوالي 5 آلاف متر مربع، ويوجد في المبنى فصول وغرف للأساتذة وصالات ومخبر سمعي، بالإضافة إلى المطعم وسكن الطلاب.

يوجد في المبنى الجديد للكلية مكتبة تحتوي على نحو 7000 كتاب باللغة البوسنية والعربية والإنكليزية. وهناك أيضاً مركز للحاسوب والإنترنت، ومخبر سمعي، وصالتان: كبيرة وصغيرة للمحاضرات، إضافةً إلى المطعم الذي يقدّم فيه ثلاث وجبات يومية للطلاّب. إلى جانب الكلية هناك مسجد يصلّي فيه الطلاب وجيران الكلية. تقوم الكلية بتنظيم دورات مختلفة؛ كدورة في اللغة العربية والإنكليزية، والتي يحضرها طلابُ جامعة بيهاتش، وكثيرٌ من مواطني مدينة بيهاتش.

Tarih_03.jpg

(طلاب الكلية أثناء المحاضرة)

إضافة إلى كل ذلك، تقوم الكلية بالنشاطات التالية: دورات شرعية للأئمة والخطباء، ندوات أسبوعية، حلقات لتحفيظ القرآن الكريم، حلقة الحديث الشريف، محاضرات عامَّة، إقامة دروس ونشاطات إسلامية لأيتام الشهداء في الإقليم، أنشطة رياضية مختلفة، إقامة إفطارات الصَّائم، إقامة المخيمات الصيفية، إقامة معارض إسلامية، تنسيق العلاقات مع باقي الكليات في جامعة بيهاتش.

أهمية الكلية

تعدُّ كلية التربية الإسلامية في بيهاتش المؤسسة الوحيدة التي تعنى بتغطية الحاجة الشديدة للعلوم الشرعية على المستوى الجامعي،  ليس في منطقة غرب البوسنة والهرسك فحسب، بل حتى في الدول الغربية المجاورة مثل: دولة كرواتيا، ودولة سلوفينيا، وصولاً إلى الجالية البوسنية المسلمة في دولتي النمسا وألمانيا، وغيرهما.

تتولّى الكلية توفير وتخريج أساتذة العلوم الشرعية للمدارس الثانوية؛ وليس يُنْبِيك عن أهمية الدور الذي تقوم به إلاّ العلم بأنَّ مادة الدين الإسلامي أمرٌ مستحدثٌ في البوسنة والهرسك لم يكن مسموحاً به في الزمن الشيوعي. وهو ما تَطَلَّبَ إيجاد مؤسسات تعنى بهذا الجانب وتوفّره صافياً بعيداً عن جميع ما يخلّ بروعة ورونق هذا الدّين ونصاعته، وما قد يعتريه من تشويش وتشويه وبدع ومختلقات.

ومن الجدير بالذكر، أنَّ مادة الدين الإسلامي يدرِّسها طلابُنا في المدارس الحكومية، وهذا يعني أنَّ فرصة التأثير على التلاميذ في المدارس الابتدائية والثانوية، وبالتالي على المجتمع بأكمله كبيرة جداً.

قامت الكلية إلى الآن بتخريج حوالي 800 مدرس وأستاذ، وهذا العدد شيء نفخر به، لأنهم سوف ينشرون دين الله ويحملون لواء الإسلام أينما ساروا وحيثما حلّوا. كذلك قامت الكلية بعقد عدد كبير من المؤتمرات والندوات والمحاضرات والنشاطات العلمية الأخرى، كما قامت بإصدار عشرات الكتب، ومجموعات كثيرة من البحوث.

 

أساتذة الكلية والمواد الدراسية

أساتذة الكلية الدائمون:

1- الأستاذ الدكتور فؤاد سيديتش، أستاذ الحديث والسيرة، الحاصل على الدكتوراه من جامعة الإمام في الرياض (عميد الكلية).

2- الأستاذ الدكتور محرم شتولانوفيتش، أستاذ الفقه والأصول والتلاوة، الحاصل على الدكتوراه من جامعة سراييفو.

3- الأستاذ الدكتور سليمان توبولياك، أستاذ التفسير والفقه والعقيدة الإسلامية، الحاصل على الدكتوراه من الجامعة الأردنية.

4- الأستاذ الدكتور عزت ترزيتش، أستاذ الدَّعوة والأديان، الحاصل على الدكتوراه من جامعة الزيتونة (وكيل شؤون طلاب).

5- الأستاذة الدكتورة نصرتا كيبيش، أستاذة علم التربية وطرق التدريس، الحاصلة على الدكتوراه من جامعة سراييفو.

6- الدكتور خير الدين هوجيتش، أستاذ اللغة العربية، الحاصل على الدكتوراه من جامعة بلغراد (وكيل الشؤون العلمية).

الأساتذة الزائرون

هناك عدد ٌكبيرٌ من الأساتذة الزائرين من داخل البوسنة وخارجها، نستعين بهم لتدريس المواد التي لا يمكن لأساتذتنا تغطيتها.

المواد الدراسية في قسم "التربية الإسلامية"

تلاوة القرآن، التفسير، الحديث، السيرة، العقيدة الإسلامية، الفقه، نظام الأسرة في الإسلام، المسائل الفقهية المعاصرة، الدعوة، الإيديوليوجيات المعاصرة، ثقافة الأديان، الفلسفة الإسلامية، الحضارة والثقافة الإسلامية، الحركات الدينية المعاصرة، اللغة البوسنية، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، اللغة الألمانية، علم التربية، علم النفس، طرق تدريس التربية الإسلامية، علم الاجتماع، البلاغة، علم البيئة، المعلوماتية، أوروبا والإسلام، حقوق الإنسان والحريات في الإسلام، تاريخ البوسنة والهرسك المعاصر، علم النفس التحفيزي في المدرسة.

المواد الدراسية في قسم "التربية الاجتماعية والرعاية الروحية"

علم النفس، علم التربية، المهارات الاتصالية، اللغة الإنجليزية، اللغة الألمانية، علم الاجتماع، علم البيئة، المعلوماتية، تلاوة القرآن، إنسانية النظم الدينية، الحضارة والثقافة الإسلامية، اللغة البوسنوية، المعلوماتية، حقوق الإنسان والحريات في الإسلام، اللغة العربية، التفسير، السيرة، العقيدة الإسلامية، السياسة والرعاية الاجتماعية، المشاكل الأسرية والزوجية، مرحلة المراهقة، أساليب اللعب والعلاج المبدع، التربية الصحية والتعليم، الدين والصحة، الرعاية الاجتماعية للفئات المستهدفة، علم نفس الشخصية، طرق التربية الروحية، علاج الشباب ذوي السلوك المنحرف، علاج المدمنين، العمل الاجتماعي مع الفرد والمجموعة، علم النفس الاجتماعي، تاريخ البوسنة والهرسك المعاصر.

مستقبل الكلية

كلية التربية الإسلامية في بيهاتش متخصّصة في التعليم العالي، وتقوم بتنظيم النشاطات التربوية والتعليمية والبحوث؛ كانت هذه رسالة الكلية ولا تزال تؤدّيها على أكمل وجه.

مع وجود قسمين دراسيين، نرى أنه لا بدَّ من العمل على فتح أقسام جديدة، تخدم المجتمع وتهتم بمشاكله، وفي الوقت نفسه، تقوم بنشر الدين الإسلامي على أكمل وجه.

هدفنا في المستقبل فتح قسم لتعليم اللغتين العربية والتركية لوجود رغبة شديدة عند أهل البوسنة لتعلّم تلك اللغتين، وقد بدأ إدخالهما في المدارس الابتدائية الحكومية، وممَّا زاد من أهميتهما زيادة نسبة السياح العرب والأتراك في بلدنا.

نحن نطمح إلى تطوير كليتنا لتتماشى مع متطلبات العصر الحديث، ولكن دونَ الخروج عن تعاليم ديننا الحنيف، ومن أجل ذلك، ومن أجل رفع المستوى التعليمي استعانت الكلية بالأساتذة المشهورين من داخل البوسنة والهرسك وخارجها.

وفي السياق ذاته، نذكر بأننا نريد إقامة العلاقات مع الكليات النظيرة في الدول الإسلامية والأوربية. وكلّ ذلك من شأنه أن يفتح مجالاً لتبادل الزيارات بين الجامعات والكليات، وبإمكاننا استضافة الطلاب والأساتذة من البلدان الإسلامية؛ ممَّا سيقوّي علاقتنا الأخوية معهم.

إصدارات الكلية

قامت الكلية بطباعة وإصدار أكثر من ثلاثين مؤلفاً، تتناول المواضيع المختلفة، ولكن غالبها يتناول المؤلفات في مجال العلوم الإسلامية، مثل بعض المجموعات الحديثية، وكتب الفقه، والكتب الفكرية، وعدد من مجموعات البحوث والدراسات التي قام بها أساتذة الكلية.

تعاون الكلية مع المملكة العربية السعودية والبلدان العربية الأخرى

منذ تأسيس الكلية وبداية عملها، خاصَّة في السنوات الخمس الأولى، عندما كان مقرّ الكلية في مبنى دار الإفتاء، سارعت الهيئات الإنسانية العربية وغيرها، إلى تأييد عمل الكلية، وتيسير الدراسة فيها.

ننتهز هذه الفرصة لنشكرهم جميعاً، وندعو الله سبحانه وتعالى أن يجزيهم خير الجزاء على ما بذلوه في مساندة عمل الكلية.

أولى مساهمات إخواننا من البلاد العربية كانت في ترميم مبنى دار الإفتاء، حيث قمنا بترميم المبنى بأكمله (بناء بعض الجدران الجديدة، إقامة السطح الجديد، وتغيير السقف بأكمله) بالتعاون مع فضيلة المفتي الشيخ حسن ماكيتش الذي كان معنا في جميع تلك الأعمال.

في عام 1998م، بفضل الله تعالى بدأنا ببناء المبنى الجديد للكلية التي تكفلت بتمويل بنائه الهيئة السعودية العليا لمساعدة مسلمي البوسنة والهرسك، تحت إشراف فضيلة الشيخ الدكتور ناصر عبد الرحمن السعيد من سراييفو، وفضيلة الشيخ سعود الرشود من الرياض، وكثير من الإخوة الذين ساعدونا، أستسمحهم لعدم ذكر أسمائهم، جزاهم الله عن المسلمين خيراً.

الحمد لله، بعد ثلاث سنوات، انتهينا من البناء، وتمَّ حفل افتتاح المبنى الجديد ضمن المشاريع الأخرى التي أنجزتها المملكة العربية السعودية في البوسنة والهرسك.

بعد ذلك، استمر التعاون بين الكلية وبين سفارة المملكة العربية السعودية وجميع ممثليها من المدراء والمسؤولين والعاملين في السلك الدبلوماسي بشكل عام في شتى المجالات، وأخصّ بالذكر سعادة سفير المملكة الحالي الأستاذ هاني بن عبد الله مؤمنة، والسفير السابق الأستاذ محمد بن عيد الثقفي. وأخصّ بالذكر فضيلة الدكتور محمد بن حسن آل الشيخ، مدير مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو، الذي تعاونا معه في شتى المجالات وقد تكفَّل المركز مشكوراً بطباعة هذا الكتاب. ومن المدراء الذين قدَّموا للكلية مساعدات كبيرة نذكر فضيلة الدكتور عبد المجيد بن غيث الغيث، الملحق الديني بالسَّفارة.

وأجدّد شكري إلى جميع الإخوة من الدول العربية الأخرى، الذين ساعدوا الكلية ومدّوا إليها يد العون وظلّوا كذلك طوال السنوات العشرين الماضية، وجزاهم الله عن مسلمي البوسنة والهرسك خيرَ الجزاء.

الاتصال بالكلية

للاتصال بكلية التربية الإسلامية في بيهاتش، يرجى التواصل عبر  أرقام الهاتف التالية:

عميد الكلية على رقم 0038737220165

أمين سر الكلية على رقم 0038737220162
شؤون الطلاب على رقم 0038737228161
فاكس 0038737228160

e-mail: Ova e-mail adresa je zaštićena od spam robota, nije vidljiva ako ste isključili JavaScript

web: www.ipf.unbi.ba
أو العنوان البريدي:
Islamski
pedagoški fakultet

Žegarska aleja 14
Biha
ć
Bosnia and Herzegowina

المزيد من المعلومات حول كليتنا تجدونها في موقعنا على الإنترنت: www.ipf.unbi.ba

 
Islamski pedagoski fakultet u Bihacu